رياضة

هالاند هدف مانشستر يونايتد وريال مدريد ويوفنتوس

سولشاير حصل على الضوء الأخضر لضمه

قال أولي جونار سولشاير مدرب فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم إن المستقبل يبدو جيدا بالنسبة له في أولد ترافورد، وإنه حصل على الدعم من جانب ملاك النادي لإبرام صفقات من العيار الثقيل ربما يكون من بينها التعاقد مع النجم النرويجي إيرلينغ هالاند هداف بوروسيا دورتموند الألماني.

وكان مانشستر يونايتد قد أخفق في مساعيه لضم هالاند (20 عاما) في العام الماضي، حيث اختار المهاجم النرويجي المتألق الانضمام إلى دورتموند قادما من سالزبورغ النمساوي، في ظل الشكوك التي حامت حينذاك حول مستقبل سولشاير مع مانشستر يونايتد.

وواجهت عائلة جليزر المالكة لمانشستر يونايتد انتقادات بعد أن رفض النادي دفع 120 مليون جنيه إسترليني (نحو 168 مليون دولار) للتعاقد مع جادون سانشو زميل هالاند في بوروسيا دورتموند في سوق الانتقالات الصيفية الماضية.

لكن سولشاير يشعر الآن بتفاؤل إزاء فرص استمراره في تدريب مانشستر يونايتد حسب ما ذكرت صحيفة “ميرور” (The Mirror) البريطانية مساء أمس السبت.

كذلك يشعر سولشاير بأنه بعد إنهاء الموسم الماضي ضمن المراكز الأربعة الأولى بالدوري الإنجليزي تعززت فرص إبرام صفقات مع نجوم من الطراز العالمي، وهو ما تتطلع إليه الجماهير بحماس، لكن بشرط أن يحسم الفريق تأهله مجددا لدوري الأبطال.

وقال سولشاير “لدينا خطة لنصبح فريقا ناجحا للغاية، فريق يتطلع أبرز اللاعبين للانضمام إلى صفوفه، علينا التطور والاقتراب أكثر من منصات التتويج بالبطولات”.

وأضاف “لا يمكنني قول شيء بشأن أفراد، لكننا حصلنا على الدعم، الملاك سيواصلون دعم النادي ودعمي، ونتمنى تطوير الفريق”.

وأصبح هالاند هدفا للفرق الكبرى بعد تألقه في دوري أبطال أوروبا مع سالزبورغ، وتضاعف الإعجاب به والسعي وراءه بعد تألقه مع دورتموند منذ انضمامه لصفوفه الموسم الماضي وحتى الآن.

ومن أبرز الفرق الساعية وراء هالاند نادي ريال مدريد الذي ربطته بالسعي وراء الموهبة النرويجية تقارير عدة لتدعيم هجومه المتداعي منذ رحيل كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس.

كما ذكرت صحيفة “توتو سبورت” (Tuttosport) الإيطالية أن يوفنتوس أيضا يفكر في ضم هالاند والنجم الفرنسي كيليان مبابي في صفقة تاريخية ضخمة.

ولعل ما قد يرجح كفة يونايتد توفر الأموال بشكل أكبر من ريال مدريد الذي يعاني ماديا، ويوفنتوس الذي ينهكه راتب رونالدو الضخم.

 

المصدر: مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى