رئيسية

الشعبية تُحمّل الاحتلال مسؤولية استشهاد الأسير الغرابلي وتعتبر صمت المجتمع الدولي بمثابة تواطؤ

حملت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، اليوم الاثنين، الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير سعدي الغرابلي جراء سياسة الإهمال الطبي، مؤكدة أنها جريمة صهيونية جديدة تضاف إلى سجل جرائم الاحتلال خاصّة بحق الحركة الأسيرة.

ودعت الجبهة إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية للكشف عن ظروف استشهاد الأسير الغرابلي، وسلسلة طويلة من الاعتداءات المتواصلة على الأسيرات والأسرى، الذين يعيشون في ظروف اعتقالية صعبة، معتبرة أن صمت المجتمع الدولي ومؤسسات الأمم المتحدة على ما يجري بحق الأسرى هو بمثابة تواطؤ واضح مع هذه الجرائم التي تنتهك الأعراف والشرائع الدولية.

وأكدت الجبهة أن جريمة استشهاد الأسير الغرابلي جاءت نتيجة لسياسة الإهمال الطبي التي أدت لاستشهاد العديد من الأسرى خلال السنوات الأخيرة الماضية، وتستوجب الرد من الحركة الوطنية وأذرعها العسكرية بما يردع الاحتلال ويخفف المعاناة عن الأسرى وصولاً لتحريرهم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق