غرائب وعجائب

مرض يتسبب بالنوم 36 ساعة متواصلة

عندما تذهب السيدة بولا ستيوارت إلى النوم لا تعلم تحديداً في أي ساعة يمكنها أن تستيقظ وعلى الرغم من ضبط المنبه ومحاولات زوجها العديدة لمساعدتها على الاستيقاظ إلا أن لا فائدة من هذا على الإطلاق.

وتُعد الطريقة المثالية لإيقاظ باولا البالغة من العمر 38 عاماً هي سكب كوب من الماء البارد على وجهها كل صباح وهو ما يفعله زوجها ليضمن أنها استيقظت، لكن هذا التصرف لا يسبب لها أي غضب أو ازعاج لإدراكها أنها لن تستيقظ إلا بهذه الطريقة القاسية.

باولا يمكنها أن تنام لمدة 36 ساعة متواصلة دون أن تقلق مهما حدث حولها، لذلك فهي تعتمد على زوجها بشكل يومي حتى تضمن الاستيقاظ من النوم كل صباح وممارسة حياتها بشكل طبيعي وإلا ستبقى نائمة.

بدأت باولا تعاني من هذه المشكلة منذ 5 سنوات تقريباً حيث لاحظت أنها تتغيب عن العمل في كثير من الأوقات بسبب النوم لساعات طويلة كما تم إلغاء الكثير من المواعيد المهمة أو حل مكانها أحد زملائها لأنها لا تصل أبداً مهما حاولوا الاتصال بها.

حالة بولا دفعتها إلى الذهاب إلى طبيب مختص فهي تعمل كمدربة للحيواناتللعمل في مجال السينما والتلفاز وشعرت بالقلق لأن الطرق الطبيعية لا تساعدها على الاستيقاظ مما يهدد حياتها في حال وقوع حريق أو كارثة للمنزل.

الأطباء شخصوا حالة باولا بما يُعرف بالجمود خلال النوم، وتؤدي هذه الحالة إلى نوم المريض لساعات طويلة جداً حيث يعتقد المخ أنه لم يحصل على وقت كافي من النوم وهناك عدد من الأسباب التي تؤدي لهذه الحالة أبرزها انقطاع التنفس خلال النوم ومشاكلفي نوعية النوم.
باولا حياتها تغيرت تماماً بسبب هذه الحالة المرضية فهي لم تتمكن من إنجاب الأطفال بعد سنوات من زواجها لأنها لم تقدم لهم الرعاية الكافية بسبب النوم الطويل الذي يستغرق به.
وعلى الرغم من تجربة مختلف العلاجات وممارسة التأمل والحصول على أدوية منتظمة إلا أنها لم تتخلص من هذه الحالة الغريبة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق