تكنولوجيا

في إنجاز جديد ..”علي بابا” تطوّر ذكاءً اصطناعياً يشخص كورونا في 20 ثانية فقط!

النظام التي طورته شركة “علي بابا” الصينيّة قادر على تشخيص كورونا بدقة تصل إلى 96% وخلال 20 ثانية فقط، وسيساهم في تخفيف الضغط عن المستشفيات ومساعدة الأطباء الذي يحتاجون إلى 15 دقيقة على الأقل لتشخيص الإصابة.

ام التي طورته شركة “علي بابا” الصينيّة قادر على تشخيص كورونا بدقة تصل إلى 96% وخلال 20 ثانية فقط، وسيساهم في تخفيف الضغط عن المستشفيات ومساعدة الأطباء الذي يحتاجون إلى 15 دقيقة على الأقل لتشخيص الإصابة.

النظام التي طورته شركة “علي بابا” الصينيّة قادر على تشخيص كورونا بدقة تصل إلى 96% وخلال 20 ثانية فقط، وسيساهم في تخفيف الضغط عن المستشفيات ومساعدة الأطباء الذي يحتاجون إلى 15 دقيقة على الأقل لتشخيص الإصابة.

أعلنت مجموعة “علي بابا” الصينيّة للتجارة الالكترونية، أنها نجحت في تدريب الذكاء الاصطناعي ليتمكن من التعرّف على فيروس كورونا المستجد.

وفي الوقت الذي تتسابق فيه الدول والعلماء والباحثون والشركات الضخمة من أجل إيجاد حلول للتعامل مع الفيروس الذي ينتشر سريعاً، أكد المعهد البحثي التابع للشركة Damo Academy، أنّه “طوّر نظاماً قائماً على الذكاء الاصطناعي، يقوم بالتعرّف على كورونا بدقة تصل إلى 96% وخلال 20 ثانية فقط، وذلك اعتماداً على صور الأشعة التقنيّة”.

هذا النظام الجديد بإمكانه تخفيف الضغط عن المستشفيات، ومساعدة الأطباء في أماكن انتشار الفيروس، بينما هم يحتاجون بالواقع لـ15 دقيقة لإجراء التحاليل والتشخيص السريري، مع إجراء فحوصات قد تتضمن أحياناً أكثر من 300 صورة للتقييم.

وبحسب موقع Techspot قام الباحثون في المعهد التابع لـ”علي بابا”، بتدريب الذكاء الاصطناعي على بيانات أكثر من 5 آلاف حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، حيث تمّ اختباره بالفعل في مستشفيات في الصين.

الباحثون أكدوا أنّ هذه الخوارزمية قادرة على “معرفة ما إذا كان الشخص مصاباً بالحمى أو يرتدي الكمامة الطبية الواقية أم لا”، وتشمل أيضاً “أحدث إرشادات العلاج والأبحاث المنشورة مؤخراً عن الفيروس”.

ومن المرتقب استخدام هذا النظام القائم على الذكاء الاصطناعي في أكثر من 100 مستشفى في عدد من مقاطعات الصين منها هوباي التي انطلق منها الفيروس، وفي مجموعة من المتاجر التابعة للشركة أولاً، مع التخطيط لاستخدامها مستقبلاً في محطات القطار وعدد أكبر من المستشفيات.

يذكر أنّ شركة “علي بابا” جعلت منصتها مجانيّة لمؤسسات البحوث العالميّة، بهدف مساعدتها على تسريع جهودها في ما يسمّى “تسلسل الجينات” المرتبط بفيروس كورونا، ما يمكن أن يساعد العلماء أيضاً على التوصل إلى لقاح بشكل أسرع.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق