مقالات

زهر الرمان وأشياء أخرى!

بقلم: نصار إبراهيم

شبكة القدس الإخبارية ||

 

(1) زهر الرّمان!
يستحيل أن يتكون كل هذا الجمال دفعة واحدة… غير ممكن… إنه يتكون على مهله… بالتقسيط… صيرورة تتوهج مع الزمن.
زهرة الرمان كانت في الأصل بذرة فكرة أولى… تعود إلى آلاف السنين وأبعد… تسري في أعماق الأرض … منها جمعت جمال التكوين بكل أناة..وفي لحظة ولادتها تنهض .. تصعد… تتنفس … تنبض… تنمو… تشرب دفء الشمس… تجمع ذرات الماء السابحة في ضوء القمر وبهاء الليل ذرة ذرة… وفجرا تغتسل تحت الندي… ومع الضوء تشرق… تتفتح… تأخذ لون النار ورِقّة الضوء فتشتعل… تتوهج وتضئ… فصارت شجرة رمان أولى… أصبحت فكرة بذرة.
زهر الرمان مزيج من فكرة وماء ونسغ وأرض وحياة… ليل وقمر وندى، شمس وألوان وضوء… صيرورة الجمال في ذروته…
قال الرجل: زهر الرمان وعي بدئي… يدربنا على موهبة الاكتشاف.
(2) هناك من يستطيع أن يلخص ذاته بلحظة صمت، وهناك من يكثفها بنظرة، وهناك من يلخصها في حركة، والبعض بكلمة، وآخر بجملة، وآخر بفقرة، وهناك من يحتاج إلى عشر ساعات… ثم يطلب وقتا إضافيا… وهناك من يمضي عمره كاملا ولا يجد ذاته!
(3) أصعب الأسئلة هي الأسئلة السهلة… التي تبدو الإجابات عليها كمصيدة زهرة جميلة تجذب النحلة بسهولة ثم تنغلق عليها للأبد.. الأسئلة السهلة: صعبة وملغزة…
سألني: كيف كانت تحبك أمك!.
– …….. لا أدري… فقط كنت أشعر وأعرف أنها تحبني..!.
(4) إذا هبت العاصفة فلا تستنزف جهدك في الخوف والنتائج المحتملة … بل في كيف تصمد وتبقى حتى تمر… فالخوف يشل القدرة على التفكير والمقاومة… أما الخسائر فسيكون لديك الوقت الكافي – إن عشت – لتحصيها كما تشاء.
(5) وأخيرا قال البرق للرعد: هيا… أسرع… إلحق بي!
فأجاب الرعد مبتسما: إذهب… فأنا آتي برفقة المطر.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق